الأحد، 30 أغسطس، 2015

إنسان..!






أنا الصديق في أعين الأصدقاء ..
أنا العدو في أعين الأعداء ..
أنا القريب في أعين الأقرباء ..
أنا الغريب في أعين الغرباء ..
أنا شبيهك ونقيضك .. الفضيلة والرذيلة .. الخير والشر .. الحب والكراهية .. التناغم والاضطراب .. السكينة والصراع ..

أنا الذي جمعتني كل الأضداد دون أن أجمعها .. أنا من كل شئ وفيّ كل شئ .. أنا إنسان!



إن كنت لا تعرفني فلا تنظر إليّ بأعين من عرفوني .. إن هذه الأعين قد حصرت ذاتها في إطار معين من الزمان تضعه أمامها لكي تستطيع تعريف من وما حولها!

إن كنت تعرفني فلا تُعرّفني تبعاً لذكرياتنا الماضية ولا آمالنا القادمة .. اللحظة فقط قد تكون هي التعريف الأمثل للإنسان .. وحتى اللحظة بعد لحظات تعود لتصبح ذكرى ماضية .. لذا لا تتعب نفسك في اختيار التعريف .. التعريفات تقيّدنا .. تجعلنا عبيداً لها .. لا تستطيع معها الاستمتاع بالجمال الكامن في الإنسان الذي أمامك!

هناك تعليقان (2):